نشرت صفحة منزل بورقيبة أون لاين بتاريخ 24 أكتوبر 2020 خبراً مفاده أن الرئيس التركي رجب الطيب أوردوغان يصل باريس في زيارة غير معلنة ليوبخ مانويل ماكرون على ما يقوم به في حق النبي الأعظم. و يغادر غاضبا دون أن يودع نظيره الفرنسي متجاوزا بذلك كل البروتوكولات. 

قام فريق منصة فالصو بالتحقق من صحة الخبر وتبين أنه لم ينقله أي مصدر رسمي تركي أو فرنسي ولم تتحدث عنه وسائل الإعلام العالمية، كما أن الصورة المستعملة قديمة وتعود إلى سنة 2018. 

الجدير بالذكر أن لا زيارة مقررة للرئيس التركي إلى فرنسا في هذه الفترة، 

رابط الخبر الفالصو: 

https://www.facebook.com/MenzelBourguibaOnLine/photos/a.1166109220079574/3702099193147218/?type=3&ثيتر

كيفاه لقيت المحتوى ؟

Leave a comment