نشر الحساب الرسمي للإعلامي سمير الوافي صورة ادعى أنها لدفن ضحايا فايروس كورونا (كوفيد-19) في ولاية باجة. ونقل مستخدمون لموقع فايسبوك الصورة عن الإعلامي الذي بدوره نقلها عن قناة التاسعة  التي كانت أول من نشرها مرفقة بخبر “باجة: صعوبات كبيرة في دفن ضحايا كوفيد-19”. 

قام فريق منصة فالصو بالتحقق من الصورة المتداولة وتبين أنها مضللة وليست في باجة، بل تعود لعملية دفن لمتوفين بفايروس كورونا في مقبرة جماعية في جزيرة هارت في نيويورك في أفريل 2020

واضطرت السلط إلى دفنهم في مقبرة مخصصة لفاقدي السند العائلي ولغير القادرين على دفع تكاليف الدفن التي تصل أحياناً إلى 5000 دولار أمريكي 

كيفاه لقيت المحتوى ؟

Leave a comment